رائد الفضاء الكندي كريس هادفيلد : محطات من الأرض والفضاء

220px-Chris_Hadfield_2011

 

راديو كندا الدولي

رائد الفضاء الكندي كريس هاتفيلد يتحدث إلى الصحافيين من الفضاء في العاشر من كانون الثاني 2013

يوم تابع كريس هادفيلد عبر شاشة التلفزة عام 1979 على غرار الملايين حول العالم  تفاصيل رحلة نيل ارمسترونغ عندما  وطئت قدمه  سطح القمر لم يكن يخطر بباله أنه  سيسير على خطى رائد الفضاء الأميركي. لكن القدر شاء غير ذلك.

إلا أن  الوصول إلى الفضاء دونه محطات على الأرض، وهي ليست دائما سهلة. وكان على هادفيلد أن يجتازها الواحدة تلو الأخرى ، ليصل حيث هو اليوم ، في مهمة على متن المحطة الفضائية الدولية انطلقت في التاسع عشر من شهر كانون الأول ديسمبر عام 2012 وتستمر لستة أشهر حتى أيار مايو 2013 .

محطات في حياة كريس هادفيلد نقلها تلفزيون هيئة الاذاعة الكندي ، القسم الفرنسي،  الذي تابع يوميات رائد الفضاء قبيل انطلاقه في رحلته الحالية إلى المحطة الفضائية الدولية :

“انا كريس هادفيلد وموجود في مركز الفضاء جونسون في هيوستون في تكساس. أنا اعمل كرائد فضاء منذ عشرين عاما، وحياة الرائد تتطلب طول الأناة لأن الأمر ليس محصورا بالرحلة إلى الفضاء ولكن هنالك أيضا كل الاستعدادات التي تسبقها. هذا ما قاله رائد الفضاء الكندي للطلاب الكنديين الذين يتحدث إليهم باستمرار حتى خلال وجوده في مهمات في الفضاء خصوصا وأن التقنيات الحديثة تسهَل أمامه هذا التواصل. ويتحدث هادفيلد عن الرواد الذين كانوا مثاله الأعلى:

كمثال أعلى، كان لدى الاميركيان نيل ارمسترونغ وادوين ألدرين وأيضا الروسيان  السوفياتيان  يوري غاغارين و اليكسي  ليونوف. وهم ليسوا كالسوبرمان وليسوا من عالم الكتب والخيال.  فهم كانوا أناسا من عالم الواقع وطيارين  ويقومون بتمارين رياضية وتابعوا دراسة جامعية. وهذه كلها أمور سهلة يمكن القيام بها يقول كريس هادفيلد.  ويضيف بأنه انخرط في القوات الكندية في التاسعة عشرة من العمر وأصبح طيارا حربيا وحاز على شهادة في الهندسة الميكانيكية.

وفي عام 1992 تحوَل الحلم إلى حقيقة وأصبح كريس هادفيلد رائد فضاء وقام عام 1995 برحلة إلى المحطة الفضائية الروسية “مير”.

وفي عام 2001، تولى مهمة نشر الذراع الآلية  الكندية الالكترونية “كندارم إثنان”  على متن المحطة الفضائية الدولية.

ويقيم كريس هادفيلد حاليا على متن المحطة   الفضائية الدولية لمدة خمسة أشهر وسيكون أول رائد فضاء كندي يتولى قيادة المهمة على متنها طوال ثلاثة أشهر  اعتبارا من شهر آذار مارس المقبل.

ولكن عمل كريس هادفيلد المتطلَب لا يمنعه إطلاقا  من التواصل مع الأرض ومع طلاب الجامعات والمدارس الكندية ومع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بما فيها تويتر وفيسبوك  . و لا يمنعه عمله  من ممارسة هواياته  ومن بينها  أخذ الصور الفوتوغرافية للأرض  وهواية الموسيقى. فهو صاحب موهبة أكيدة ، و يعزف ويغني من الفضاء وعلى الأرض.

ويتحدث بهذا الصدد إد روبرتسون من فريق بيرنيكد ليديز الكندي عن مشروع مشترك لإنتاج أغنية وتسجيلها أثناء وجود هادفيلد في الفضاء.وقد تم تسجيل الأغنية في ديتو  مباشر  بين الأرض والفضاء كما يقول إد روبرتسون:

لقد تمكننا كريس وأنا من كتابة الأغنية عندما كان يقوم بالتمارين في روسيا لمهمته الحالية. وتمكنَا من  تسجيل الأغنية معه بينما هو في الفضاء.  وهذا أمر عجيب فعلا عندما نفكر فيه  يقول روبرتسون ، و  يشير إلى أن فريقه لم يستطع رغم انشغالاته  الكثيرة الصمود أمام عرض للتعاون مع رائد الفضاء كريس هادفيلد. والأغنية بعنوان” أي أس أس” وهي الأحرف الأولى للمحطة الفضائية الدولية ولكنها تحمل عنوان ” إز سمبادي سنغنغ” الذي تبدأ كلماته بالأحرف إياها.

ويشير إد روبرتسون إلى أن كريس هادفيلد عرض على  “بيرنيكد ليديز” مشروع التعاون  قبل بضع سنوات عندما كان في هيوستن وكان الفريق الموسيقي الكندي يقوم بجولة في الولايات المتحدة. ويقول إن هادفيلد  كاتب أغنيات من الطراز الأول . وسيردد الطلاب الكنديون الأغنية في يوم ” اثنين الموسيقى” خلال شهر أيار مايو المقبل، وهي مناسبة  للتوعية على أهمية تعليم الموسيقى وأهمية برامج الفضاء في آن.

 هاتفيلد  كان قد أكد  في حديث لتلفزيون هيئة الإذاعة الكندية  قبل انطلاق مهمته الحالية، على أهمية الموسيقى بالنسبة له:

سيكون من الممتع عزف الموسيقى والتقاط هذه التجربة بأفضل ما يمكن، وألا اكتفي بأخذ صور الأرض  او كتابة المدونة او الشعر، بل أيضا عزف الموسيقى من الفضاء ومشاركة الكنديين والطلاب منهم خاصة بهذه التجربة يقول كريس هادفيلد.

موسيقى من الفضاء ، لم لا  في عصر التقنيات التي ألغت الحواجز والمسافات بين أبناء الأرض وبين الأرض والفضاء أيضا. ولا بد من التذكير أخيرا بأن رائد الفضاء كريس هادفيلد من متتبعي المسلسل التلفزيوني “ستار تريك” حيث رواد الفضاء هم من عالم آخر، خيالي هذه المرة.

may.abou-saab@cbc.ca

Interesting? Share it!

Leave a Reply

Your email address will not be published.

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>