ملالا يوسفزَي ستزور كندا لنيل جنسيتها الفخرية

No Comment
Headlinesدوليكندا
283
0

صورة لملالا يوسفزَي في أحد شوارع مدينة مونبلييه الفرنسية، المصدر:
By Charles Hutchins from London, United Kingdom – Malala Yousafzai, CC BY 2.0, https://commons.wikimedia.org/w/index.php?curid=48792373

أعلن الإثنين مكتب رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو أن ناشطة حقوق الإنسان الباكستانية ملالا يوسفزي ستزور كندا في الثاني عشر من نيسان (أبريل) الجاري من أجل الحصول على جنسيتها الكندية الفخرية.

وأضاف البيان الصادر عن مكتب ترودو أن يوسفزي ستلقي خطاباً أمام المجلس النيابي الفدرالي في أوتاوا.

وعلى جدول أعمال الناشطة في مجال حقوق الفتيات في التعليم لقاءٌ مع رئيس الحكومة الكندية يتمحور حول موضوع “الاستقلالية الذاتية للفتيات بفضل التعليم”.

عام 2014 حازت يوسفزَي على جائزة نوبل للسلام تقديراً لكفاحها في سبيل حق الفتيات في الحصول على التعليم، وقد حصلت عليها مناصفةً مع الناشط في مجال حقوق الأطفال الهندي كايلاش ساتيارثي. وكانت يوسفزي عندئذ في سن السابعة عشرة، ما جعل منها أصغر الفائزين سناً على الإطلاق بهذه الجائزة المرموقة.

وكانت كندا قد أعلنت يوسفزي مواطنة فخرية ذاك العام، وكان من المقرر أن يمنحها رئيس الحكومة الكندية آنذاك، ستيفن هاربر، الجنسية الفخرية في احتفال في تورونتو في 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2014، لكن الاحتفال أُلغي بسبب الهجوم المسلح في أوتاوا صبيحة اليوم نفسه.

فقبيْل العاشرة صباحاً من ذاك اليوم قام زيحاف بيبو، الكندي المولد والبالغ من العمر 32 عاماً، بفتح النار على الجندي نايثان سيريلّو عند نصب الجندي المجهول في أوتاوا، فأرداه قتيلاً، ثم انتقل إلى مبنى المجلس النيابي الفدرالي المجاور، حيث فتح النار في داخله قبل أن يُقتل بنيران الحرس.

(وكالة الصحافة الكندية/ راديو كندا الدولي)

Facebook Comments